تعليم المهارات اللغوية في رياض الاطفال والصفوف الاولية

تأليف
الدكتور عبد الرحيم فتحي اسماعيل
عدد الصفحات 302
سنة الطبع 2021
نوع التجليد كرتونيه
رقم الطبعة الاولى
لون الطبعة ابيض
القياس (سم) 17*24
الوزن (كغم) 0.638
الباركود 9789957922504
$17.50
$17.50

مرحلة رياض الأطفال وتَلْتحِمُ مع الصفوف الأوليَّة من المرحلة الابتدائية في طبيعة النمو اللغوي، وأهدافه، ومهاراته، وتطبيقاته، ولا يمكن بأي حال من الأحوال فصل أساليب تنمية المهارات اللغوية لدى الأطفال في هذه الفترة العُمرية فصلاً تاماً؛ لذا يأتي هذا الكتاب لتسليط الضوء على أسس تعليم المهارات اللغوية في رياض الأطفال والصفوف الأولية معاً، مُتدرجاً في عَرْضه، وجامعاً لعدد من المباحث التي لا يستغني عنها الطلاب والطالبات في كليات التربية ورياض الأطفال، وكذلك المعلمون والمعلمات وأولياء الأمور في الميدان.

حيث ينبغي للمعلمين والمعلمات في رياض الأطفال والصفوف الأوليَّة أن يُمْعنوا النظر في تلك القواسم المشتركة لتعليم المهارات اللغوية بين الاستعداد والتطبيق والتوسُّع؛ وليس مطلوباً أن ينعزل كلٌ منهم في جزيرة بعيدة عن الآخر، وإذا كانت آراء التربويين تتباين في تحديد العُمر المناسب للبدء في تعليم مهارات القراءة والكتابة للأطفال فهذا يعني أن الفَصْل بين رياض الأطفال والصفوف الأولية في تعليم مهارات اللغة هو فصل تنظيمي فقط، وليس فَصلاً تعليمياً. يُضاف إلى ذلك أن تعليم المهارات اللغوية في رياض الأطفال والصفوف الأولية ينبغي أن تُراعى فيه الخصائص والسمات التي يتَّسم بها أطفال هذه المرحلة العمرية من جانب، وتحديات تعليم مهارات اللغة العربية من جانبٍ آخر، كما أن الطبيعة الحسيَّة التي تغلب على التعلم في هذه المرحلة إجمالاً قد لا تتواءم في بعض الأحيان مع التعليم بالأساليب اللغوية الجافة، والألفاظ التجريدية، والتعبيرات الاصطلاحية أو المجازية؛ لذا فهناك حاجة ماسَّة إلى تحقيق التقارب في تعرُّف المفاهيم والأسس والأهداف والمهارات والأساليب التي ترتبط بكلتا الفترتين "رياض الأطفال والصفوف الأولية"؛ لكونهما مرحلة متشابكة ومتداخلة في عُمر الطفل اللغوي.