المالية السلوكية علم النفس .صناعة القرار . والأسواق

تأليف
ACKERT ,AEAVES
ترجمة
الدكتور محمد داود عثمان
عدد الصفحات 528
سنة الطبع 2014
نوع التجليد كرتونية
رقم الطبعة الاولى
لون الطبعة اسود
القياس (سم) 17*24
الوزن (كغم) 0.963
الباركود 978995792047
$35.00
$35.00

يعمل الافراد ومنظمات الاعمال المختلفة في بيئة تتباين فيها مستويات أو درجات المخاطرة. معظم النظريات الاقتصادية والمالية المختلفة قامت على اساس ان الافراد يتصرفون بطريقة عقلانية، ويأخذون في عين الاعتبار جميع المعلومات التي تكون متاحة لهم عند اتخاذ أي قرار، ولكن بعض الدراسات بينت واثبتت ان هذا لايكون صحيحاً في كل الاوقات، لذا يعتقد بعض الباحثين والدراسات المختلفة في هذا المجال، ان للدراسات النفسية والاجتماعية دوراً مهماً في تفسير العديد من التغيرات الحاصلة في الاسواق المالية وبشكل أكثر من النظريات الاقتصادية

يقوم مجال المالية السلوكية سريع النمو باستخدام استبصارات علم النفس لفهم كيف يؤثر السلوك البشري على قرارات المستثمرين، والأسواق، والمدراء والأفراد والمستثمرون المحترفون. إننا جميعاً بشر، وهو ما يعنى أن سلوكنا يتأثر بعلم النفس. بعض القرارات هي خيارات يومية بسيطة، مثل مقدار اجتهادنا في المذاكرة لامتحان قادم، أو أي ماركة سنقوم بشرائها، ولكن قرارات أخرى تؤثر بشكل ملحوظ على حسن حالنا المالي، مثل ما إذا كان يجب علينا شراء سهم معين، أو كيف يجب علينا توزيع أو تخصيص مال الخاص بنا ما بين الصناديق الاستثمارية المختلفة. والغرض من هذا الكتاب هو عرض ما تعلمناه حول اتخاذ القرار المالي من أبحاث التمويل السلوكي، مع اعترافنا بالتحديات التي ما تزال تواجه هذا المجال.

في أي علم، تحدث التطورات عبر تفاعل النظرية والتطبيق. تقوم الملاحظة باقتراح نظرية ملائمة، ويتم اختبار النماذج باستخدام البيانات. وعندما لا تتفق البيانات مع النظرية، يتم صياغة نماذج جديدة. والتواصل بين النظرية والأدلة هو مد وجزر العلم، والتمويل الأكاديمي يعمل بنفس الطريقة. وكما سترى وأنت تتقدم عبر هذا الكتاب، كان التمويل السلوكي انتقائياً للغاية في الأدوات المستخدمة من أجل الملاحظة. إن البيانات قد تحدث بصورة طبيعية، أو يتم توليدها من التجارب المضبوطة داخل المعمل، أو الحصول عليها عبر الاستبيانات المسحية. ويقوم التمويل والاقتصاد التجريبي باستخدام المنهج المعملي لاختبار صدق النظريات الموجودة واختبار أثر التقنيات ابالنظر إلى المستقبل، سنرى أن التمويل السلوكي مفيد جداً في مساعدتنا على فهم ألغاز معينة عند مستوى المستثمرلجديدة. وفي عرف علم النفس، عادة ما يتم استخدام الاستبيانات المسحية عن طريق الباحثين في التمويل السلوكي
 

الجزء الاول :المالية التقليدية /نظرية الاحتمال ,وكفاءة السوق

الفصل الاول :اساسيات المالية :نظرية المنفعة المتوقعة

الفصل الثاني:أساسيات التمويل :تسعير الاصول ,كفاءة السوق,وعلاقات الوكالة

الفصل الثاالث:نظرية الاحتمال ,تكوين الاطار,والمحاسبة الفكرية و العقلية

الفصل الرابع:التحديات التي تواجه فرض كفاءة السوق

الجزء الثاني:أساسيات علم السلوك

الفصل الخامس:الاستدلال المعرفي والتحيزات

الفصل السادس:الثقة المفرطة

الفصل السابع:الأسس الانفعالية

الجزء الثالث:سلوك المستثمر

الفصل الثامن : مضامين الاستدلالات المعرفية والتحيزات لعملية اتخاذ القرار المالي

الفصل التاسع:مضامين الثقة المفرطة لعملية اتخاذ القرار المالي

الفصل العاشر:المستشمر الفردي وقوة الانفعال

الجزء الرابع:القوى الاجتماعية

الفصل الحادي عشر :القوى الاجتماعية :الانانية او الايثار

الفصل الثاني عشر:القوى الاجتماعية في العمل :انهيار شركة

الجزء الخامس:مخرجات -نتئج السوق

الفصل الثالث عشر:التفسيرات السلوكية للمخالفات او الظواهر الشاذة

الفصل الرابع عشر:هل تقوم العوامل السلوكية بتفسير الغاز سوق الاسهم ؟

الجزء السادس:مالية الشركات

الفصل الخامس عشر:المدراء القعلانيون والمستثمرون غير العقلانيين

الفصل السادس عشر:مالية الشركات واتخاذ القرار الاداري

الجزء السابع: التقاعد,وصناديق التقاعد,والتعليم ,وازالة التحيز وادارة العميل

الفصل السابع عشر:فهم سلوك الادخار للتقاعد وتحسين صناديق التقاعد محددة الاشتركات

الفصل الثامن عشر : ازالة التحيز,التعليم ,وادارة العميل

الجزء الثامن :ادارة المال

الفصل التاسع عشر:السلوك الاسثماري

الفصل العشرون :المالية العصبية ودماغ المتداول  

$35.00
ACKERT ,AEAVES
سنة الطبع:
2014
$25.00
ACKERT ,AEAVES
سنة الطبع:
2015
$35.00
ACKERT ,AEAVES
سنة الطبع:
2014
$25.00
ACKERT ,AEAVES
سنة الطبع:
2013